Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com








  
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

تشكيل لجان عمل بين الجزائر و السلطات الليبية الجديدة قريبا

الثلاثاء 27 سبتمبر 2011

 

أعلن وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي اليوم الثلاثاء أن الجزائر و السلطات الليبية الجديدة ستشكلان قريبا لجان عمل ستعكف على دراسة العديد من الملفات مما سيضفي على العلاقات الثنائية طابعا رسميا و متواصلا.

وفي تصريح أوضح السيد مدلسي قائلا "ما من شك أن قرار الحكومة الجزائرية العمل بشكل وثيق مع السلطات الليبية الجديدة من أجل إرساء تعاون ثنائي مثمر سيسمح للبلدين بالعمل معا بشكل أكثر صراحة لأنه لم تكن لدينا لحد الآن سوى اتصالات غير رسمية و غير متواصلة".

و اضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية المتواجد حاليا بنيويورك في إطار الدورة ال66 للجمعية العامة للأمم المتحدة :"الآن سنضفي على علاقاتنا طابعا رسميا و متواصلا" مشيرا إلى أن هناك تحديات "في غاية الأهمية" بالنظر للوضع السائد في ليبيا.

و أوضح قائلا "إن الليبيين يواجهون تحديات جد هامة على غرار تحدي إحلال السلام بكامل التراب الليبي و تشكيل حكومة وحدة وطنية شاملة تمثل الشعب الليبي بجميع أطيافه".

و أشار السيد مدلسي إلى أن "وحدة ليبيا تعتبر ربما الشيء الأكثر قداسة و الليبيون عازمون على تعزيز هذه الوحدة" مؤكدا أن الجزائر "ستبذل قصارى جهدها لمساعدة الليبيين في هذا الاتجاه على أساس مبدأ الأخوة و التضامن مع الإخوة الليبيين".

و من جهة أخرى أوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن "ليبيا شهدت دمارا جزئيا كما تم ضرب استقرار مصالح الأمن في الوقت الذي تعتبر الحاجة إلى هذه المصالح ملحة بالنظر إلى حالة الفوضى التي تسود البلاد و التي يجب على الليبيين تداركها في إطار حكومة جديدة".

و أضاف قائلا "لقد اتفقنا مع إخواننا الليبيين على تشكيل فرق ستعكف على دراسة مختلف الملفات" ذات الصلة بكل هذه المسائل موضحا أنه قبل الشروع في هذه الخطوة على مستوى اللجان "سيتم القيام ببعض الاتصالات في الأيام المقبلة للسماح بتنظيم" هذا البرنامج.

و على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة التقى رئيس الدبلوماسية الجزائرية مرتين برئيس المجلس التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي السيد محمود جبريل و ذلك خلال ندوة أصدقاء ليبيا التي انعقدت يوم 20 سبتمبر بنيويورك و أيضا بعد أن قررت الجزائر العمل "بشكل وثيق" مع السلطات الليبية الجديدة.

و أوضح السيد مدلسي أن السيد جبريل أعرب خلال هذين اللقاءين عن "ارتياحه" و السلطات الليبية الجديدة بطرابلس حيث يوجد السفير الجزائري "في اتصال" مع السلطات الليبية.

و في رده عن سؤال حول الاجراءات التي اتخذتها السلطات الجزائرية عقب تصريحات عائشة القذافي لقناة تلفزيونية عربية و التي وصفتها الجزائر ب"غير المقبولة" أكد الوزير أن الجزائر عند استقبالها لأعضاء من عائلة معمر القذافي لأسباب "إنسانية بحتة" لم يخطر ببالها أنه سيكون من بينهم "من يمارس السياسة" انطلاقا من أراضيها.

و أضاف قائلا "كان أمرا غير مواتيا و مفاجئا بالنسبة لنا" مضيفا أنه "تم اتخاذ إجراءات لوضع الأشخاص الذين استقبلناهم أمام مسؤولياتهم و التأكد من عدم حدوث ذلك مجددا" دون أن يقدم أي توضيح عن نوعية هذه الإجراءات.

و اعتبر السيد مدلسي أنه "من الواضح أن هذه الرسالة قد تم نقلها لعائشة و لبقية أعضا عائلتها لكي يحترموا من الآن فصاعدا صفتهم كضيوف بالجزائر و يبتعدوا تماما عن كل عمل سياسي و قد وصلت الرسالة للمعنيين بكل وضوح".

و عن سؤال حول القرار الذي قد تتخذه الجزائر في حالة ما إذا استمر أحد أعضاء عائلة القذافي في انتهاك الالتزامات رد السيد مدلسي قائلا "في كل مرة تواجهنا حالات تفرض علينا تنفيذ لوائح مجلس الأمن فسنفعل ذلك دون تردد".

 

www.mae.dz : المصدر

 

 

 

عدد زوار الموقع :


للإتصال

العنوان : نهج بحيرة أناسي – ضفاف البحيرة 1053 تونس صندوق البريد 75.

ambdztn@yahoo.fr : البريد الإلكتروني

+(216) 71.962.028/+(216) 71.962.140 : الهاتف
+(216) 71.962.414/+(216) 71.964.682         
+(216) 71.964.718/+(216) 71.961.929 : الفاكس

ملاحظة

مرحبا بكم بالموقع الرسمي لسفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس. تطلعون في هذا الموقع على مختلف المحاور المتعلقة بالعلاقات الثنائية الجزائرية – التونسية، كما يعلمكم عن مختلف جوانب الحياة السياسية، الاقتصادية و الثقافية بالجزائر.