Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com








  
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com

جارندي: الجزائر وتونس تؤكدان حرصهما على الحفاظ على العلاقات الطيبة بينهما



الثلاثاء 06 أوت 2013

الجزائر - أكد وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي يوم الثلاثاء أن التعاون الأمني بين الجزائر و تونس أصبح "حقيقيا" مشيرا إلى أن الأحداث التي عرفتها إحدى المناطق التونسية قرب الحدود الجزائرية أثبتت أن هذا التعاون "موجود وحقق نتائج مرضية".

و شدد مدلسي في ندوة مشتركة مع نظيره التونسي عثمان الجرندي عقب جلسة عمل جمعت وفدي البلدين على ضرورة "بذل المزيد من الجهود للعمل بصفة فعالة لضمان إستقرار المنطقة".

و أضاف أن التعاون الأمني "له أهداف واضحة و تجند له الإمكانيات اللازمة لكن له خطوط حمراء لابد من أخذها بعين الإعتبار" في إشارة منه لاحترام الجزائر الدائم لمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول "حتى و إن كانت جارة و شقيقة".

واستطرد في نفس السياق قائلا أن "التعاون الأمني مفيد جدا للطرفين و سنعمل على تنويعه وتقويته نظرا للظروف التي تعيشها تونس" مشيرا إلى أن هذا التعاون "قائم منذ مدة و تعمل الدولتان على تكييفه مع تطور الأحداث وطبيعة التحديات التي ظهرت مؤخرا".

من جهة أخرى أعرب مدلسي عن إستعداد الجزائر لوضع تجربتها في مجال المصالحة الوطنية تحت تصرف التونسيين إن رغبوا في ذلك مذكرا في هذا الشأن باجتماع مجلس السلم و الأمن للإتحاد الإفريقي الذي احتضنته الجزائر مؤخرا وتم خلاله التطرق إلى تجارب الدول في مجال المصالحة الوطنية من بينها الجزائر.

و أضاف في نفس السياق قائلا أن "تجربة الجزائر في مجال المصالحة الوطنية التي بادر بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أصبحت واضحة و كان لها صدى إيجابيا لدى الجزائريين و هذا ما نتمناه للأخوة التونسيين".

و في رده عن سؤال حول الزيارة التي قام بها أمس الإثنين الوزير الأول الليبي علي زيدان إلى الجزائر و فحوى المحادثات التي أجراها مع نظيره الجزائري عبد المالك سلال, أوضح مدلسي أن هذه الزيارة كانت بمثابة إجتماع تشاوري حول مسألة الأمن الجهوي.

وأبرز أن هذا اللقاء كان "فرصة لتبادل المعلومات حول التعاون الثنائي في مختلف المجالات لاسيما الإقتصادية منها" مشيرا إلى أنه تم الإتفاق على قيام سلال بزيارة إلى ليبيا سيتم خلالها عقد إجتماع للجنة الكبرى المختلطة الجزائرية-الليبية.

و شدد في هذا السياق على ضرورة الإرتقاء بالتعاون الثلاثي بين كل من الجزائر و تونس و ليبيا في المجال الأمني إلى أفضل المستويات مذكرا في هذا الشأن بلقاء غدامس (ليبيا) في جانفي الماضي حيث تم عقد لقاء خصص للوضع الأمني السائد على حدود هذه البلدان وسبل دعم التعاون بينها.

و أضاف أن هذا اللقاء سمح بالخروج بخطة عمل من أجل تعزيز التعاون الثلاثي دون التنكر للتعاون المغاربي ككل.

و ذكر مدلسي في هذا الشأن بوجود خطة مغاربية معتمدة منذ حوالي سنة بخصوص التنسيق في المجال الأمني "بمفهومه الواسع".

و عن سؤال حول إمكانية القيام بزيارة إلى العراق أبرز الوزير أن هذه الزيارة "محتملة جدا و هي منتظرة منذ مدة" و سيتم خلالها —كما قال— التطرق إلى عدة ملفات من بينها ملف الجزائريين المحبوسين بالسجون العراقية.

و بخصوص الجزائريين الإثنين اللذين تقرر نقلهما من سجن غوانتانامو أكد الوزير أنهما لم يدخلا إلى الجزائر دون تقديم توضيحات أخرى.

 

المصدر : واج

 

 

 

عدد زوار الموقع :


للإتصال

العنوان : نهج بحيرة أناسي – ضفاف البحيرة 1053 تونس صندوق البريد 75.

ambdztn@yahoo.fr : البريد الإلكتروني

+(216) 71.962.028/+(216) 71.962.140 : الهاتف
+(216) 71.962.414/+(216) 71.964.682         
+(216) 71.964.718/+(216) 71.961.929 : الفاكس

ملاحظة

مرحبا بكم بالموقع الرسمي لسفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس. تطلعون في هذا الموقع على مختلف المحاور المتعلقة بالعلاقات الثنائية الجزائرية – التونسية، كما يعلمكم عن مختلف جوانب الحياة السياسية، الاقتصادية و الثقافية بالجزائر.