Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com








  
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com



السبت, 18 شباط/فبراير 2017


سفارة الجزائر بتونس تحيي ذكرى يوم الشهيد

نظمت سفارة الجزائر بتونس يوم السبت 18 فيفري 2017، بمقر السفارة، حفلا بمناسبة إحياء ذكرى يوم الشهيد، حضره إطارات عن الجالية الجزائرية المقيمة بتونس و شخصيات تونسية تاريخية ووطنية من أصدقاء الجزائر كرئيس الدولة السابق، السيد فؤاد المبزع، و الوزير الأول الأسبق و سفير تونس بالجزائر (1984)، السيد الهادي بكوش، و زعيم حركة النهضة، السيد راشد الغنوشي، و وزير التربية والتعليم الأسبق، السيد الصادق القربي، والوزير الأسبق، السيد مصطفى الفلالي، ووزير الخارجية الأسبق في عهد حومة الترويكا، السيد رفيق عبد السلام بوشلاكة، والدبلوماسي السابق ورئيس مجلة ليدرز، السيد عبد الحفيظ هرقام، ومدير الديوان الرئاسي السابق و العضو القيادي في حزب نداء تونس، السيد رضا بلحاج، بالإضافة إلى إطارات في مختلف المؤسسات التونسية و إعلاميين كالمدير العام للتلفزة الوطنية التونسية، السيد إلياس الغربي، و رئيس تحرير جريدة الصباح التونسية، السيد كمال بن يونس، ورئيس جمعية البحوث ودراسات لإتحاد المغرب، السيد الحبيب حسن لولب.

و قد تم تنظيم هذا الاحتفال بالتنسيق مع أعضاء ودادية الجزائريين المقيمين بتونس الذين لم يدخروا أي جهد لإنجاح هذه التظاهرة التاريخية الهامة.

بعد تلاوة آيات بيّنات من ذكر الله العزيز الحكيم و عزف النشيد الوطني، ألقى سعادة السفير السيد عبد القادر حجار، كلمة ذكّر من خلالها بالتضحيات الجسيمة التي قدمها شهداؤنا من أجل استقلال الجزائر، مؤكدا على وجوب أن تكون هذه المحطة و غيرها من المحطات التاريخية مناسبة لاستلهام العبر واستخلاص الدروس لتكريس وحدة الشعوب المغاربية واستحضار نضالاتها المشتركة بالوقوف مع الذات و استشراف المستقبل بالنظر إلى ما تعرفه المنطقة من عديد التهديدات و على رأسها ظاهرة الإرهاب.

كما أشار في كلمته إلى النضال المشترك بين الشعوب المغاربية و احتضان كل من المغرب و تونس للقواعد الخلفية لثورة التحرير المجيدة لاسيما تونس التي كان بها مقر الحكومة المؤقتة و قيادة جيش التحرير، فضلا عن الدعم المتواصل الذي حضيت به ثورتنا من قبل هذا البلد الشقيق، مستشهدا في هذا بأحداث ساقية سيدي يوسف التي تم أحياء ذكراها قبل أيام. كما أكّد سعادته على وجوب أن تكون هذه المناسبة، التي جاءت متزامنة و إحياء الذكرى ال28 لتأسيس اتحاد المغرب العربي، محطة لتجديد العزم على مواصلة حمل رسالة الوفاء للشهداء والمضي قدما في تعزيز التعاون بين البلدان المغاربية، وتطويره في شتى المجالات الاقتصادية و الثقافية و الاجتماعية. و اختتم سعادة السفير كلمته بالطلب من الحضور بالوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء الأبرار.

و من جهته ذكّر السيد الهادي بكوش، بالتاريخ المشترك للجزائر و تونس، مثمنا دور الجزائر في دعم تونس منذ 2011.

و بعد إلقاء الكلمتين، تم تقديم كتاب "الشعب الجزائري التونسي في مواجهة الاحتلال الفرنسي"من قبل الملحق العسكري بالسفارة، العقيد السيد نور الدين دريزي، و هو كتاب صدر في جانفي 2017 و أُنجز من قبل نخبة من الأساتذة الباحثين -جزائريين و تونسيين- تحت إشراف وزارتي الدفاع في البلدين، وكرست فيه تسمية جديدة هي "الشعب الجزائري التونسي".

وعرف الاحتفال تقديم مداخلتين تاريخيتين من قبل كل من الدكتور حسن اللولب والدكتور محمد الحبيب عزيزي، كما تم إلقاء قصائد شعرية مرفوقة بالعزف على العود من قبل كل من السيدة شيراز الجزيري (تونسية) و السيدة مجدة دحماني (جزائرية)، ليُختتم الاحتفال بأغنية للسيدة شيراز الجزيري بعنوان "سلام إلى الجزائر".


صور إحياء ذكرى يوم الشهيد

كتاب "الشعب الجزائري التونسي في مواجهة الاحتلال الفرنسي"


 

المصدر : سفارة الجزائر بتونس  

 

 

 

 

عدد زوار الموقع :


للإتصال

العنوان : نهج بحيرة أناسي – ضفاف البحيرة 1053 تونس صندوق البريد 75.

ambdztn@yahoo.fr : البريد الإلكتروني

+(216) 71.962.028/+(216) 71.962.140 : الهاتف
+(216) 71.962.414/+(216) 71.964.682         
+(216) 71.964.718/+(216) 71.961.929 : الفاكس

ملاحظة

مرحبا بكم بالموقع الرسمي لسفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بتونس. تطلعون في هذا الموقع على مختلف المحاور المتعلقة بالعلاقات الثنائية الجزائرية – التونسية، كما يعلمكم عن مختلف جوانب الحياة السياسية، الاقتصادية و الثقافية بالجزائر.